718 مشاهدات
بواسطة

1 إجابة واحدة

بواسطة
إن حسن الضيافة عادة عربية قديمة متأصلة كمكرمة من مكارم الأخلاق، حتى كادت تكون لصيقة بالعرب دون غيرهم، ولما جاء الإسلام كرّس هذه العادة وأكد عليها في أكثر من نص شرعي ؛ بل و أورد بعض حقوق الضيف و واجبات المضيف، تحقيقا للتكافل الاجتماعي والتضامن وحسن الألفة والمعاشرة بين المسلمين. فقد جاء في كتاب الله تعالى حديث عن ضيوف الأنبياء وكيف استقبلوهم بحسن الإكرام؛ فقال الله تعالى: (( وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ  )) - وقال أيضا:((  فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ))   - ، وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من كان يؤمنُ بالله واليوم الآخر فليُكرم ضيفَه» -رواه البخاري ومسلم-
بواسطة
0 0
شكرا على هذا النص القصير و اتمنى ان تستمر اكثر

اسئلة متعلقة

...