في تصنيف إسلاميات بواسطة

1 إجابة واحدة

بواسطة
رجاء رجل متمادٍ في التفريط والخطايا، يرجو رحمة الله بلا عمل، فهذا هو الغرور والتمني والرجاء الكاذب.

 قال بعض أهل العلم: ينبغي للمسلم  أن يغلب الرجاء في حال المرض، والخوف في حال الصحة، حتى ينشط في العمل الصالح، وحتى يحذر محارم الله

  اعلم أن  الله يغفر الذنوب جميعا لمن يشاء  و ان كان  صاحب الرجاء الكاذب.  

 و الله و رسوله اعلم

الفتوي
...