38 مشاهدات
في تصنيف تفسير الاحلام بواسطة
حلمت بأنني اعيش في مصر في زمن انتشر فيه الظلم 。。 ثم جاء سيدنا نوح ليقضي علي هذا الظلم وتحدي الظالمين في معركة مبارزة فخرج له اثنين معا كانو اشد الناس ظلما ورأس هذا الظلم وملوكه وبدأ القتال بينهم وكانت معركة بالسيوف علي الخيول وكان سيدنا نوح يلبس ثياب لونها بني ولحيته سوداء ويلبس عمامه ليس كبير السن ولا صغير وكان جسدة ليس بالطويل ولا القصير ولكنه لم يكن قوي البدن وكانت مبارزة هو وحده يقاتل الاثنين معا وكنت انا وشخص معي لا اعرفه من خلفه نؤمن الا يتعرض له احدا من خارج القتال بأذي ونحميه ممن خارج تلك المبارزة ولكننا كنا بدون خيل فكانت تحركاتنا بطيئة مقارنة بهم ولا نستطيع ان نكون قريبين حيث كلما اقتربنا ابتعدوا عنا حيث ان تحركاتهم سريعة لانهم علي الخيل 。。 واستمر القتال واستمرت ملاحقتنا لهم حتي قتل سيدنا نوح الاثنين وبالكاد انتهت المبارزة وكنا بعيدين ونحاول اللحاق به حتي تعرض له 10 رجال اصابوه بالرماح واحسبه قتل قبل ان نصل له وعندما وصلنا قتلنا عدد كبير منهم احسبنا قتلنا 7 بالرماح وهرب الباقي 。。 ثم عدنا الي رجل صالح زي مكانة في البلد وكان يلومنا بلين ورفق وقليل من الغضب وكثيرا من الحزن عما اصاب سيدنا نوح وقد بررنا له ما ذكرت اننا كنا علي اقدامنا فلم نستطع ان نكون قريبا دائما منه لسرعة تحركهم 。。 لكن سيدنا نوح قتل رأسيي الظلم قبل ان يقتل او يصاب。 واستيقظت قبل صلاة الفجر بسبعة عشر دقيقة مع العلم انني لم اكن نائما علي وضوء فما التفسير؟

1 إجابة واحدة

بواسطة
من رأى نوحا – عليه السلام – طال عمره وكثر بلاؤه ، وظلمه أعداءه ، ثم فرج الله عنه فنصره عليهم ، ورفع شأنه .

اسئلة متعلقة

1 إجابة 587 مشاهدات
1 إجابة 995 مشاهدات
1 إجابة 430 مشاهدات
...