في تصنيف عالم الطيور المغردة بواسطة
ماهو السبيريلين واهميته للطيور في النظام الغذائي

1 إجابة واحدة

بواسطة
تعتبر "سبيرولينا Spirulina" من الطحالب الخضراء المزرقة التي تتواجد في الماء، ولقد نزلت إلى الأسواق كصانعة للعجائب، ويدعي المسوقون بأن سبيرولينا أول خلية نبتت على وجه الأرض قبل 35 مليار سنة، وهي أربع وعشرون ألف نوع، ولكن لا يصلح للأكل سوى نوعان فقط، لا يعرفها سوى المختصون (المسوقون)، وتتميز بأنها تحتوي على أكثر من 100 عنصر غذائي متوازن يجعلها توصف بأنها أكثر مصادر التغذية العضوية الكليّة الكاملة،
وتحتوي على الأحماض الأمينية التي تتراوح ما بين 65 -71٪ بروتين كامل، ويعادل أكثر من 3 - 4 أضعاف السمك أو اللحم الذي يحتوي من 15- 20٪، وأكثر 20 ضعفًا من فول الصّويا، كما تحتوي على فيتامينات A، D، E، ومجموعة فيتامين B المُركب كاملة، فهي تحتوي على فيتامين 12 B أكثر 4 مرات من الكبد، وتحتوي على مركب البيتا كاروتين بوفرة أكثر من 25 ضعفا الموجود بالجزر الطازج،
وأكثر من 40 ضعفا الموجود بالسبانخ، كما تحتوي على فيتامين E أكثر 3 مرات من جنين القمح، وتحتوي على عدد كبير من الصبغيات المهمة مثل: الكلوروفيل والبيتا كاروتين وزياكسانثين وكريبتوكسانثين، كما توجد مجموعة كبيرة من الأملاح المعدنية مثل: البوتاسيوم، الكالسيوم، الكروم، النحاس، الحديد، المغنسيوم، المنجنيز، الفوسفور، السيلينيوم، الزنك، الصوديوم،
 وتحتوي على الحديد أغنى 58 ضعفا من السبانخ، و28 مرة من كبد البقر الطازج. ولهذا تخطط الولايات المتحدة الأمريكية (وكالة ناسا) لاستزراعه في المريخ وفي المحطات الفضائية في المستقبل القريب، حيث يستخدم هذا الطحلب لتغذية رواد الفضاء.
سبيرولينا.. والادعاءات العلاجية
يدعي المسوقون لهذا الطحلب بأنه الغذاء السوبر، لاحتوائه على مصادر عضوية غنية بالمواد الغذائية والفيتامينات والمعادن كما يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية الأساسية والمواد الملونة والأحماض الدهنية الأساسية.
ويُحافظ على حموضة الجسم في حالة توازن مثالية مما يُبعد شبح الأمراض، ويعادل واحد كيلوجرام من اسبيرولينا ما يحتويه 1000 كجم من الخضروات المشكلة من العناصر الغذائية، لذلك فهي تعزز قدرة الجسم على التحمل وتمنحه القوة على مجابهة العوامل المُمرضة بأنواعها، حتى أن اليابان أجرت تجربة لبعض كبار السن الذين اعتمدوا فقط على الإسبيرولينا والماء فقط لأكثر من عشرين سنة ولم يُعانوا قط من أي أمراض.
يتم استخدام   مادة السبيرولينا في الحالات التالية :
 كمكمل غذائي للتغلب على أوجه القصور كما يحدث للبشر.

 أثناء التزاوج: فهو يشجع على نمو الفراخ بشكل طبيعي وصحي ويوفر حماية أفضل ضد بكتيريا المكورات العنقودية staphylocoques والقولونية  colibacillose ).
 خلال فترة طرح الريش : إنه يساعد في التغلب على التعب و الإجهاد والتوتر وما يترتب عليه وهذه كلها أمور تؤثر على الطيور خلال هذه الفترة الحساسة. بالإضافة إلى ذلك ، فإنه يحسن نمو الريش بسرعة ويجعله رطبا وأكثر قوة.
...